طلاب كلية تربية العريش
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

طلاب كلية تربية العريش

بالقرآن والسنة أنت أكيد من رواد الجنه
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
..

[qb] السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهقال تعالى ( وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون)صدق الله العظيممن منطلق معنى الآية عملت على تصميم هذا المنتدى سعيا أن يكون مفيدين للزائرين والأعضاء متمنيا أن يكون فى ميزان حسنتنا جميعا.[/qb]


شاطر | 
 

 نحو تصور لتكنولوجيا التعليم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المشرف العام
المشرف العام
avatar

عدد الرسائل : 147
العمر : 33
الموقع : http://reader.hooxs.com
المزاج : قرآن وسنة أنت من رواد الجنة
تاريخ التسجيل : 03/01/2009

مُساهمةموضوع: نحو تصور لتكنولوجيا التعليم   الخميس مايو 28, 2009 5:36 pm

[center]نحو تصور شامل ومترابط لمفهوم تكنولوجيا التعليم


لقد قامت رابطة الاتصالات التربوية والتكنولوجية في الولايات المتحدة الأمريكية بتقديم تصور شامل لمفهوم تكنولوجيا التعليم لتوضيح الدور الذي يمكن أن يقوم به هذا النوع من التكنولوجيات في تطوير النظام التعليمي وسوف نتبنى هذا التصور بتصريف وتعديل ونعرضه لأنه قد لقي قبولاً عند معظم المتخصصين في هذا الميدان.

هذا التصور ينظر إلي تكنولوجيا التعليم علي أنها:
1- مجال
2- عملية
3- مهنة





وهذه الأجزاء الثلاثة مترابطة ويكمل بعضها بعضاً، لا يمكن فصلها بعضها عن بعض لأن كل منها يشتق من الآخر، وفي المشاركات القادمة سوف نعرض عرضاً مفصلاً لكل منها وهذه فرصة لنعرف الفرق بين المصطلحات الثلاثة لأنها قد تحدث خلط لدي الكثيرين.




المجال هو عبارة عن مجموعة من المكونات والأنشطة والواقع أن النظر إلي تكنولوجيا لتعليم كمجال ما هي إلا محاولة لتحديد مكونات التعليم التي تؤدي إلي تحسين التعلم ويوضح الشكل التالي نوعية هذه المكونات وكيفية ارتباطها.





مكونات مجال تكنولوجيا التعليم هي:
1- الأجهزة
2- المواد التعليمية
3- القوى البشرية
4- الإستراتيجيات
5- التقويم
6- النظرية والبحث
7- التصميم
8- الإنتاج

وفيما يلي عرضاً لهذه المكونات والأنشطة التي تصاحبه:
1- الأجهزة:
وهي ماكينات ومعدات تستخدم لعرض ونقل وإنتاج المحتوي التعليمي المخزون علي بعض المواد التعليمية ومن أمثلتها:
- جهاز الكمبيوتر
- جهاز الفيديو
- جهاز التليفزيون العادي
- جهاز تعليم اللغات
- جهاز العرض الرأسي Over Head(جهاز عرض الشفافيات)
- جهاز عرض الأفلام المتحركة الناطقة مقاس 16مم أو 8مم

وتجدر الإشارة إلي أن وجود مثل هذه الأجهزة والمعدات في نظام ما دون توافر المواد التعليمية التي تعمل عليها يجعل هذه الأجهزة عقيمة لا قيمة لها، مما يمثل عبئ علي النظام التعليمي، وفي الوقت نفسه يزيد من كلفة العملية التعليمية دون فائدة فلا بد أن تكون الكلفة مقابل العائد تحت مسمي اقتصاديات التعليم،والحق أن أفضل الأجهزة يمكن أن تبقي خاملة ما لم نعطي أهمية كاملة لباقي مكونات مجال تكنولوجيا التعليم الأخرى والتي يشير إليها الشكل السابق.


2- المواد التعليمية:
وهي الأدوات التي تحمل وتخزن المحتوي التعليمي لنقله الي المتعلمين بواسطة أجهزة ومن أمثلتها:
- اسطوانات الكمبيوتر التعليمية
- شرائط الفيديو
- الكتب المبرمجة والرقمية
- الكتب المدرسية العادية
- الأفلام المتحركة مقاس 16مم أو 8مم
- الأفلام الشريطية الثابتة مقاس 35مم
- شرائط التسجيل السمعي
- الحقائب التعليمية
- اللوحات الشفافة
- الشرائح الشفافة 2×2بوصة
lol! study lol! study lol!

_________________
قرآن سنة أنت من رواد الجنة


[/url]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://reader.hooxs.com
المشرف العام
المشرف العام
avatar

عدد الرسائل : 147
العمر : 33
الموقع : http://reader.hooxs.com
المزاج : قرآن وسنة أنت من رواد الجنة
تاريخ التسجيل : 03/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: نحو تصور لتكنولوجيا التعليم   الخميس مايو 28, 2009 5:40 pm

3-القوي البشرية:
وهم أفراد يقومون بتصميم وإعداد ونقل واستقبال المواد التعليمية وتنظيم وإدارة شئون استخدام الأجهزة والمواد التعليمية مثل:
- المعلم
- التكنولوجي التعليمي، المصمم التعليمي Instructional Design
- فني الأجهزة
- متخصص المادة الدراسية
- متخصص التقويم التعليمي

من هو التكنولوجي التعليمي وما هو الدور الذي يقوم به وما هي مواصفاته

-التكنولوجي التعليمي هو شخص يتولى مسئولية تصميم التعليم علي أي مستوي من المستويات ويعمل كمشرف أو مدير لمشروعات تكنولوجيا التعليم
- ومن بين المهام الأساسية للتكنولوجي التعليمي ما يلي:
• تحليل الأوضاع القائمة المتصلة بالتعليم
• تحديد المشكلات التعليمية
• وضع الحلول العملية للمشكلات التعليمية
• تصميم المواد التعليمية الجديدة
• إجراء البحوث والإشراف علي إجراء البحوث في مجال التعليم
- ومن مواصفات التكنولوجي التعليمي
• أن يكون علي معرفة متعمقة بنظريات التعلم ونظريات التعليم ونتائج البحوث التعليمية بصفة خاصة.
• أن يكون عضواً في جمعية علمية تختص بأمور تكنولوجيا التعليم (تعليق )(أو أي مؤسسة تهتم بهذا المجال تتيح له الاستفادة من المجال وتقديم البحوث والمقترحات فمثلاً العاملين بالأزهر الشريف ونظراً لأن المجال جديد به يمكن أن يلجأ إلي الإدارة العامة للكمبيوتر التعليمي بقطاع المعاهد الأزهرية وذلك من خلال الموقع الخاص أو من خلال المقابلة الشخصية مع المسئولين ويقدم مقترحاته أو يستفسر عن تساؤلاته).
• أن يكون علي معرفة أو يتسم بأخلاقيات المهنة ةيجمل قيماً علمية كالصدق والأمانة.
• يمتلك صفات القيادة وحسن اتخاذ القرار.
• أن يكون مصلحاً ومجدداً.
4- الاستراتيجيات التعليمية:
وهي خطط تشير إجراءات الاستخدام المنظم والفعال للأجهزة والأدوات التعليمية والقوي البشرية وأساليب إيجاد بيئة تعليمية ذات خصائص معينة لنقل المحتوي التعليمي, مثال ذلك:
• التدريس بالفريق
• الجامعة المفتوحة
• التعليم الفردي
• التعليم الذاتي
• مدخل التدريس السمعي
• التعليم عن بعد
• التعليم الاليكتروني

5- التقويم:
ويقصد بالتقويم تحديد فعالية وكفاءة الإستراتيجيات بما تتضمنه من أجهزة وأدوات ومواد تعليمية وقوي بشرية، ومن الأنشطة التي يتضمنها التقويم ما يلي:
• تحديد المستوي المدخلي للدرسين
• تجريب المواد التعليمية المبدئية قبل توزيعها علي نطاق واسع
• تحديد الأهداف التعليمة التي لم يتم تحقيقها
• بناء الاختبارات التحصيلية المقننة ومقاييس الاتجاهات والأداء
وللتقويم ثلاثة أنواع هي:
• التقويم التشخيصي: وهو ضروري عبد بداية إعداد البرامج لتحديد المستوي المدخلي للدارسين.
• التقويم التكويني: ويتم أثناء عملية إعداد البرامج نفسها حيث يزودنا بتقديرات مؤقتة لتقدم الدارسين أثناء التعلم، وتشخيص مواطن القوة والضعف لدي الدارسين أثناء التعليم، ومعلومات مرتدة عن أداء الدارسين والمدرسين والماد التعليمية.
• التقويم النهائي: ويتم في نهاية المقرر الدراسي أو البرنامج التعليمي لأغراض النقل إلي صفوف أو مستويات أخري أو التخرج وهو يلخص التقدم في التعليم لكل من الدرسين كأفراد وكمجموعة.
6- النظرية والبحث:
ويقصد بها توليد واختبار المعارف والأفكار الجديدة وذلك من خلال البحث في هذا المجال وليس البحث فيه قاصراً علي الأجهزة فقط بل دراسة طبيعة الدارسين أيضا وغيرها من الأشياء التي تهدف إلي رفع مستوي الخدمة التعليمية.
7- التصميم:
وتعني وضع مواصفات وخصائص المواد التعليمية والأجهزة والأدوات الجديدة وطرق عرض المحتوي وهو يمر بمراحل متعددة يمكن ذكرها لاحقاً بإذن الله تعالي.





إن تكنولوجيا التعليم كعملية ما هي إلا مخطط منهجي للاستعمال المنظم المدروس للمكونات الثمانية التي يتضمنا المجال، ومحاولة الاستفادة منها حيث يتيح ذلك بيئة تعليمية صالحة تحدث تغييراً في النظام التعليمي وذلك لتحقيق تعليم أكثر فعالية وكفاءة، وتكنولوجيا التعليم بهذا المعني ضرورية للغاية عندما نفكر في إصلاح النظم التعليمية, فهي ذات ناحية علمية لتحديد المشكلات وناحية إجرائية لاستحداث أساليب لحل هذه المشكلات.




إن النظر إلي تكنولوجيا التعليم كمجال يتطلب النظر إليها كمهنة لأن وجود المهنة يتطلب وجود مجال يقوم فيه مجموعة من أعضاء المهنة بمجموعة من الأنشطة.
خاتمة:
في النهاية وبعد هذا العرض السريع للتصور الشامل إلي مفهوم تكنولوجيا التعليم يتضح أمامنا أن تكنولوجيا التعليم تعتبر مجالا مثل أي من المجالات حيث أنها تشتمل علي عدد من الأنشطة المختلفة والتي ترتبط ببعضها لتحقيق هدف معين وهو تحقيق تعليم أفضل وان تكنولوجيا التعليم تعتبر علماً حيث أنها تسلك الطريق العلمي في تحديد مشكلات النظام ألتعلمي ومحاولة إيجاد حلول مناسبة لها وان تكنولوجيا التعليم تعتبر مهنة حيث أنها تشتمل عل عدد من النشاطات المختلفة مما يوجب وجود مجموعة للقيام بهذه النشاطات.

وفي النهاية أرجو من السادة الزملاء رواد المنتدى التماس العذر لي أن كان الأسلوب به شئ من الصعوبة أو بعض الألفاظ الغامضة مع العلم أنني أحاول التوضيح قدر المستطاع ولكن أحاول أيضا الالتزام بالأسلوب العلمي قدر المستطاع فهذا منتدى عام يزوره متخصصين وغير متخصصين ونحن نسعى لأن نرضي الجميع فهذا هدفنا .

_________________
قرآن سنة أنت من رواد الجنة


[/url]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://reader.hooxs.com
 
نحو تصور لتكنولوجيا التعليم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
طلاب كلية تربية العريش :: ملتقى مجال تكنولوجيا التعليم :: تكنولوجيا التعليم-
انتقل الى: